أخبار كنسية

المصدر:

موقع أبونا

التّاريخ:

الخميس 03 أيّار 2018

مقتل 15 على الأقل في هجوم على كنيسة بجمهورية أفريقيا الوسطى
تصاعد التوتر هذه السنة في الأحياء المسيحية والأرمنية الواقعة في القدس القديمة، والتي تضم كنيسة القيامة
تصاعد التوتر هذه السنة في الأحياء المسيحية والأرمنية الواقعة في القدس القديمة، والتي تضم كنيسة القيامة

ذكر مسؤول وجماعات حقوقية أن ما لا يقل عن 15 شخصًا، بينهم كاهن، قتلوا وأصيب العشرات في بانجي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى يوم الثلاثاء عندما هاجم مسلحون مجهولون كنيسة.

ووقع الهجوم على حدود المنطقة (بي.كيه5) ذات الأغلبية المسلمة، حيث قتل 21 شخصًا الشهر الماضي عندما تحولت مهمة مشتركة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وقوات الأمن المحلية لنزع سلاح عصابات إجرامية إلى قتال مفتوح.

وأفاد شهود بأن كنيسة العذراء سيدة فاطيما تعرضت لهجوم بأسلحة نارية وقنابل يدوية خلال القداس الصباحي، مما أجبر روادها على الفرار عبر فتحة أحدثتها الشرطة في جدار الكنيسة. وقال الأب موسى عليو "بدأ بعض المسيحيين بعد أن استبد بهم الذعر في الفرار إلى أن بدأ الرصاص والقنابل اليدوية تسقط في أرض الرعيّة، مما أدى إلى محاصرة من بقوا في المجمع".

ولم يتضح ما إذا كان جميع الأشخاص الذين نقلوا إلى المستشفى قتلوا في الكنيسة أو في المناوشات التي حدثت بعد ذلك في المنطقة المحيطة. وعلى الرغم من أن هوية المسلحين لم تعرف بعد، فإن أفريقيا الوسطى كثيرا ما تشهد حوادث طائفية منذ 2013 عندما أطاح متمردون تهيمن عليهم جماعة السيليكا المسلمة بالرئيس فرانسوا بوزيز.

عدد القراءات: 1644