مقالات روحيّة

الكاتب:

الخوري نسيم قسطون

المصدر:

موقع بلدة القبيّات - لبنان

التّاريخ:

الخميس 03 أيّار 2018

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع الخامس من زمن الفصح في ٤ أيار ٢٠١٨
لا ينقصنا شيء كي نجعل الربّ يسوع حاضراً أكثر في حياتنا وفي حياة من هم حولنا
لا ينقصنا شيء كي نجعل الربّ يسوع حاضراً أكثر في حياتنا وفي حياة من هم حولنا



الجمعة من الأسبوع الخامس من زمن الفصح



أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: كُلُّ مَا تَرْبُطُونَهُ عَلى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا في السَّمَاء، وكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً في السَّمَاء. وأَيْضًا أَقُولُ لَكُم: إِنِ اتَّفَقَ اثْنَانِ مِنْكُم عَلى الأَرْضِ في كُلِّ شَيءٍ يَطْلُبَانِهِ، فَإِنَّهُ يَكُونُ لَهُمَا مِنْ لَدُنِ أَبي الَّذي في السَّمَاوَات. فحَيْثُمَا اجْتَمَعَ اثْنَانِ أَو ثَلاثَةٌ بِاسْمِي، فَهُنَاكَ أَكُونُ في وسَطِهِم”. حِينَئِذٍ دَنَا مِنْهُ بُطْرُسُ وقَالَ لَهُ: “يَا رَبّ، كَمْ مَرَّةً يَخْطَأُ إِليَّ أَخِي، وأَظَلُّ أَغْفِرُ لَهُ؟ أَإِلى سَبْعِ مَرَّات؟”. قَالَ لَهُ يَسُوع: “لا أَقُولُ لَكَ: إِلى سَبْعِ مَرَّات، بَلْ إِلى سَبْعِيْنَ مَرَّةً سَبْعَ مَرَّات”.

قراءات النّهار: فيليبي ٢: ١٢-١٨ / متّى ١٨: ١٨-٢٢



التأمّل:



أثناء طفولتي، زارنا “الأبونا” خوري الرعيّة…

كنت طفلاً صغيراً، يحبّ أخبار يسوع، فانهمرت أسئلتي عليه كالشّتاء وكان يجيب براحبة صدرٍ…

لاحظ عمّي (شقيق والدي) ذلك، فتوجّه إليّ بالقول: “دع الأبونا يرتاح” فسألته يومها ببراءة: “هل ليسوع وقتٌ محدّد؟”.

تذكّرت هذه الحادثة لدى تأمّلي بهذه الآية: “فحَيْثُمَا اجْتَمَعَ اثْنَانِ أَو ثَلاثَةٌ بِاسْمِي، فَهُنَاكَ أَكُونُ في وسَطِهِم “…

لا ينقصنا شيء كي نجعل الربّ يسوع حاضراً أكثر في حياتنا وفي حياة من هم حولنا…

كلمةٌ أو آيةٌ من الإنجيل أو حتّى صلاة صغيرةٌ قد تحوّل حياة إنسانٍ من اليأس إلى الرجاء!



الخوري نسيم قسطون – ٤ أيار ٢٠١٨

عدد القراءات: 149