أخبار كنسية

الكاتب:

-

المصدر:

موقع أبونا

التّاريخ:

السبت 05 كانون الثّاني 2019

الكنيسة الكاثوليكية في الأردن تحيي الحج الوطني والمسيحي إلى المغطس.. الجمعة القادم
مقع عمادة الرّب يسوع - المغطس
مقع عمادة الرّب يسوع - المغطس

تحيي الكنيسة الكاثولكية في المملكة الأردنيّة الجمعة المقبلة يوم الحج الوطني والمسيحي إلى موقع معمودية الربّ يسوع المسيح (المغطس)، شرقي نهر الأردن المبارك، وذلك للسنة التاسعة عشر على التوالي منذ افتتاحه لاستقبال المؤمنين والحجاج في العصر الحديث.

وقال مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام الأب الدكتور رفعت بدر، في بيان اليوم ، أن الكنائس الكاثوليكية في الأردن، ستحيي حجها إلى موقع المعمودية، وبحسب التقليد المتبع، في الجمعة الثانية من شهر كانون الثاني من كل عام، بمشاركة آلاف المؤمنين من مختلف الكنائس الكاثوليكية المنتشرة على أرض المملكة.

ولفت إلى أن الاحتفال الديني سيترأسه هذا العام المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، في تمام الساعة العاشرة صباحًا، بمشاركة لفيف من الأساقفة وممثلي الكنائس الكاثوليكية في الأردن، وعدد من سفراء الدول الأجنبية، من ضمنهم السفير الهنغاري الذي قدمت بلاده العام الماضي منحة مالية ستسهم بانهاء إنشاء الكنيسة الكاثوليكية.

ولفت إلى أن الاحتفال سيسبقه مؤتمر صحفي عند مطل نهر الأردن، ينظمه المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، ويجيب خلاله المدبر الرسولي بيتسابالا على أسئلة الصحفيين، بمشاركة الامين العام لوزارة السياحة الدكتور عيسى قموه، من بعده سينطلق الموكب المحتفل إلى الكنيسة الكاثوليكية، حيث سترفع الصلوات من أجل ديمومة الاستقرار في المملكة الحبيبة، وطلب نعمة الأمن والسلام للدول الشقيقة التي ما زالت ترزح تحت آلام الحروب. هذا وستحيي عدد من جوقات الترنيم الاحتفال بالتراينم والاناشيد الدالة على اهمية سر المعمودية، فيما ستتعاون الفرق الكشفية مع الجهات الأمنية لتأمين اجراءات وصول الحجاج ومغادرتهم سالمين.

وأشار الأب بدر إلى أن موقع المعمودية المقدس قد شهد أحداثًا كبرى خلال العقدين الاخيرين، تمثلت بثلاث زيارات بابوية؛ ففي هذا العام نحيي مرور 55 عامًا على زيارة البابا بولس السادس، والذي أعلنته الكنيسة قديسًا العام الماضي، و19 عامًا على زيارة القديس البابا يوحنا بولس الثاني، و10 أعوام على زيارة البابا بندكتس السادس عشر الذي وضع حجر الاساس للكنيسة الكاثوليكية، و5 أعوام على زيارة قداسة البابا فرنسيس الذي صلى فيها مع الاخوة المرضى والمهجرين، لافتًا إلى أن هذه الأحداث شكّلت اعترافًا من أحبار الكنيسة بأهمية الموقع الدينية المقدسة. واشار كذلك الى زيارات الحج الفردية والجماعية التي استقبلها موقع المغطس العام الماضي، مشيرا لزيارة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك الموارنة ، وكذلك لزيارة المطران نيكولا بروفيه ، مطران مزار سيدة لورد في فرنسا، وهو أحد أهم مواقع السياحة الدينية في العالم ، والذي منح سر المعمودية لأحد الاطفال في موقع المعمودية.

وتطرق مدير المركز الكاثوليكي إلى رسالة الموقع الروحية والانسانية الإنسانية، فبمجيء الرّب يسوع المسيح إلى الأردن، واعتماده على يد يوحنا، أظهر تواضعه ومشاركته للحالة البشرية، وبالتالي فإن رسالة الموقع تدعو جميع المؤمنين والحجاج الذين يؤمونه، للتضامن مع الأسرة البشرية، مثلما تحثهم هذه الرسالة على العمل الجاد والمتواصل لمداواة الجروح الناجمة عن الأنانية واللامبالاة والتطرف وعدم قبول الآخر.

عدد القراءات: 427